سورة هود صفحة رقم [ 221 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 1 ] الى الآية رقم [ 5 ] عدد الآيات [ 5 ]

بدأَتْ السُّورةُ بتمجيدِ القرآنِ الكريمِ، والدَّعوةِ إلى عبادةِ اللهِ وحدَهُ، والاستغفارِ والتوبةِ، ثُمَّ بيانُ إعراضِ الكُفَّارِ عن الحقِّ.

سورة هود صفحة رقم [ 222 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 6 ] الى الآية رقم [ 8 ] عدد الآيات [ 3 ]

لَمَّا بَيَّنَ اللهُ في الآيةِ السَّابقةِ أنَّه ﴿يَعْلَمُ ما يُسِرُّونَ وَما يُعْلِنُونَ﴾؛ بَيَّنَ هنا سِعَةَ علمِه تعالى وتكفُّلَه بأرزاقِ مخلوقاتِه وخلقَه السماواتِ والأرضِ، وأنَّ حكْمَةَ الخَلْقِ هي الاختبارُ، وتكذيبَ المشركينَ بالبعثِ.

سورة هود صفحة رقم [ 222 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 9 ] الى الآية رقم [ 12 ] عدد الآيات [ 4 ]

لَمَّا تأخَّرَ عنهم العذابُ الذي توعَّدَهم به النَّبيُ ﷺ بَيَّنَ اللهُ هنا ما يدلُ على كفرِهم وكونِهم مستحقِّينَ العذابَ لِمَا جُبِلُوا عليه من كفرِ نعمةِ اللهِ، ثُمَّ تسليةُ النَّبي ﷺ.

سورة هود صفحة رقم [ 223 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 13 ] الى الآية رقم [ 16 ] عدد الآيات [ 4 ]

لمَّا طلبَ مُشركُو مكّةَ إنزالَ كنزٍ أو مجيءَ مَلَكٍ معَ النَّبي ﷺ يُصَدِّقُه، تحدَّاهُم بأن يأتُوا بعشرِ سورٍ من القرآنِ، فإن عجزُوا تأكَّد أنَّه من عندِ اللهِ، ولمَّا كانَ سببُ التّكذيبِ هو حظوظُ الدُّنيا ذمَّ من يريدُ بعملِه الدنيا.

سورة هود صفحة رقم [ 223 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 17 ] الى الآية رقم [ 19 ] عدد الآيات [ 3 ]

بعدَ أنْ ذكرَ اللهُ تعالى منْ كانَ يريدُ الدُّنيا، أعقبَه هنا بذكرِ من كانَ يريدُ الآخرةَ ويعملُ لها، ثم بيان ذُلّ المكذِّبينَ وفضيحتِهم في الآخرةِ.

سورة هود صفحة رقم [ 224 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 20 ] الى الآية رقم [ 24 ] عدد الآيات [ 5 ]

بعدَ الحديثِ عنْ الفريقين: منْ يريدُ الدنيا، ومنْ يريدُ الآخرةَ؛ بَيَّنَ هنا عجزَهم عن الفرارِ من عذابِ اللهِ، ثُمَّ بَيَّنَ جزاءَ المؤمنينَ، ثُمَّ ضَرَبَ للفريقينِ مثلًا.

سورة هود صفحة رقم [ 224 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 25 ] الى الآية رقم [ 28 ] عدد الآيات [ 4 ]

بدايةُ الحديثِ عن قَصصِ الأنبياءِ للعِظةِ والعِبْرةِ وتسليةِ النَّبي ﷺ، القصَّةُ الأُولى: قِصَّةُ نوحٍ عليه السلام لَمَّا دعَا قومَه لعبادةِ اللهِ وحدَهُ فكَذَّبُوه.

سورة هود صفحة رقم [ 225 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 29 ] الى الآية رقم [ 31 ] عدد الآيات [ 3 ]

لَمَّا دعاهُم لعبادةِ اللهِ وحدَهُ بَيَّنَ لَهُم أنَّه لا يريدُ منهم أجرًا، فلمَّا طلبَ الأغنياءُ أن يطردَ الفقراءَ من مجلسِه أَبَى، وبَيَّنَ أنَّه بشرٌ لا مَلَكٌ، لا يملكُ خزائنَ ولا يعلمُ الغيبَ.

سورة هود صفحة رقم [ 225 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 32 ] الى الآية رقم [ 37 ] عدد الآيات [ 6 ]

استعجالُ قومِ نوحٍ عليه السلام العذابَ، فأوحى اللهُ إلي نوحٍ عليه السلام أنَّه لن يُؤمِنَ منْ قَومِك إلَّا مَنْ قَدْ آمنَ فلا تَحْزَنْ، ثُمَّ يأمُرُه بصُنْعِ السَّفينةِ.

سورة هود صفحة رقم [ 226 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 38 ] الى الآية رقم [ 40 ] عدد الآيات [ 3 ]

نوحٌ عليه السلام يصنعُ السفينةَ وقومُه يسخرُونَ منه، وبدايةُ الطُّوفانِ، فحَمَلَ في السَّفينةِ من كلِّ نوعٍ من أنواعِ الحيوانِ ذكرًا وأنْثى، وأهلَه (إلا امرأتُه وابنُه كنْعَان)، ومَنْ آمنَ.

سورة هود صفحة رقم [ 226 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 41 ] الى الآية رقم [ 45 ] عدد الآيات [ 5 ]

سارتْ السفينةُ، ونادى نوحٌ عليه السلام ابنَه ليركبَ معَه فأَبَى فكانَ مَعَ مَنْ غَرَقَ، ثُمَّ أُمِرَت الأرضُ أن تبْلَعَ ماءَها، والسماءُ أن تمسكَ المطرَ، فاستقرَّتْ السَّفينةُ على جبلِ الجُودِيِّ شمالَ العراقِ.

سورة هود صفحة رقم [ 227 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 46 ] الى الآية رقم [ 49 ] عدد الآيات [ 4 ]

لَمَّا نادى نوحٌ عليه السلام: ربِّ إنَّك وعَدْتني أنْ تنجِّيني وأهلي من الغرقِ، ردَّ اللهُ عليه: إنَّهُ ليسَ مِن أهلِكَ الَّذينَ وعَدتُكَ أَنْ أُنجِّيهُم مَعَكَ، فيعْتذرُ نوحٌ عليه السلام لِربِّهِ، ثُمَّ النُّزول منَ السَّفِينةِ إلى الأَرضِ، ثُمَّ أمره ﷺ

سورة هود صفحة رقم [ 227 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 50 ] الى الآية رقم [ 53 ] عدد الآيات [ 4 ]

القصَّةُ الثانيةُ: قِصَّةُ هودٍ عليه السلام معَ قومِه عادٍ، يدعوهم إلى عبادةِ اللهِ وحدَهُ، وإلى الاستغفارِ والتوبةِ، فيردُّوا: لنْ نتركَ عبادةَ آلهتِنا.

سورة هود صفحة رقم [ 228 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 54 ] الى الآية رقم [ 60 ] عدد الآيات [ 7 ]

بعدَ إصرارِهم على الكفرِ اتَّهمُوه هنا بالجنونِ، فأعلنَ هودٌ عليه السلام براءَته من الشِّركِ، وفوَّضَ أمرَه إلى اللهِ، وحَذَّرَهم من الاستئصالِ، ثُمَّ بيانُ نجاةِ هودٍ عليه السلام والذينَ آمنُوا معَه، وعقوبةِ اللهِ لمن جحدَ بآياتِه.

سورة هود صفحة رقم [ 228 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 61 ] الى الآية رقم [ 62 ] عدد الآيات [ 2 ]

القصَّةُ الثالثةُ: قِصَّةُ صالحٍ عليه السلام معَ قومِه ثمودَ، يدْعُوهم إلى عبادةِ اللهِ وحدَهُ، وإلى الاستغفارِ والتوبةِ، فيستغربُونَ ويَشُكُّونَ في دعْوتِه.

سورة هود صفحة رقم [ 229 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 63 ] الى الآية رقم [ 68 ] عدد الآيات [ 6 ]

لَمَّا شكَّ قومُ صالحٍ عليه السلام في دعْوتِه جاءَهم بمعجزةِ النَّاقةِ حجةً وعلامةً على صدْقِه، فكذَّبُوه وعقرُوا النَّاقةَ، فأخذَتْهم الصَّيحةُ الشديدةُ فماتُوا، ونجَّى اللهُ صالحًا ومن معَه.

سورة هود صفحة رقم [ 229 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 69 ] الى الآية رقم [ 71 ] عدد الآيات [ 3 ]

القصَّةُ الرابعةُ: قِصَّةُ إبْراهيمَ عليه السلام معَ الملائكةِ المرسلةِ لإهلاكِ قومِ لوطٍ، وبَشَّرُوا زوجتَه سارَّة بأنَّها ستلدُ إسحاقَ عليه السلام ، وسيكونُ لإسحاقَ ولدٌ هو يعقوبُ عليه السلام.

سورة هود صفحة رقم [ 230 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 72 ] الى الآية رقم [ 76 ] عدد الآيات [ 5 ]

تعَجُّبُ سارَّة من البشارةِ، فهي عجوزٌ عقيمٌ وزوجُها شيخٌ كبيرٌ، وردُّ الملائكةِ عليها، ثُمَّ جدالُ إبراهيمَ عليه السلام في شأنِ إهلاكِ قومِ لوطٍ.

سورة هود صفحة رقم [ 230 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 77 ] الى الآية رقم [ 81 ] عدد الآيات [ 5 ]

االقصَّةُ الخامسةُ: قِصَّةُ لوطٍ عليه السلام لمَّا جَاءَتْه الملائكةُ في صورةِ شبابٍ حسانِ الوجوهِ، وجاءَ قومُه مسرعينَ لفعلِ الفاحشةِ بهم، فحاولَ ردَّهم فَأَبَوْا، فأخبرَته الملائكةُ بأمرِهم، وطلبُوا منه الخروجَ من القريةِ، وأنَّ موعدَ هلاكِهم الصُّبْحُ.

سورة هود صفحة رقم [ 231 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 82 ] الى الآية رقم [ 83 ] عدد الآيات [ 2 ]

نزولُ العذابِ بقومِ لوطٍ عليه السلام ، إذْ رفَعَ اللهُ القرى التي كانُوا يعيشُونَ فيها وقَلَبَها عليهم.

سورة هود صفحة رقم [ 231 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 84 ] الى الآية رقم [ 86 ] عدد الآيات [ 3 ]

القصَّةُ السادسةُ: قصَّةُ شعيبٍ عليه السلام معَ أهلِ مَدْيَنَ، يدعُوهم إلى عبادةِ اللهِ وحدَهُ، وينهاهُم عن التَّطْفيفِ في المكيالِ والميزانِ والفسادِ في الأرضِ.

سورة هود صفحة رقم [ 231 ] المقطع الثالث
من الآية رقم [ 87 ] الى الآية رقم [ 88 ] عدد الآيات [ 2 ]

أهلُ مَدْيَنَ يسْخرُونَ من دعوةِ شعيبٍ عليه السلام ، وهو ينصَحُ لهم ويبيِّنُ لهم أنَّه لا يريدُ إلا الإصلاحَ.

سورة هود صفحة رقم [ 232 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 89 ] الى الآية رقم [ 91 ] عدد الآيات [ 3 ]

شعيبٌ عليه السلام يدعو قومَه للاعتبارِ مما أصابَ الأقوامَ السابقةَ، فيرُدُّوا: ما نفهمُ كثيرًا ممَّا تقولُ، ولولا عشيرتُك لرجمنَاكَ بالحجارةِ.

سورة هود صفحة رقم [ 232 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 92 ] الى الآية رقم [ 95 ] عدد الآيات [ 4 ]

شعيبٌ عليه السلام يتعجَّبُ من ردِّهم، ثُمَّ يهدِّدُهم بالعذابِ، ثُمَّ نجاةُ شعيبٍ عليه السلام والذينَ آمنُوا معَه، وهلاكُ الَّذينَ ظلمُوا من قومِه بالصَّيحةِ الشَّديدةِ.

سورة هود صفحة رقم [ 232 ] المقطع الثالث
من الآية رقم [ 96 ] الى الآية رقم [ 97 ] عدد الآيات [ 2 ]

القصَّةُ السَّابعةُ: قصَّةُ موسى عليه السلام معَ فرعونَ.

سورة هود صفحة رقم [ 233 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 98 ] الى الآية رقم [ 102 ] عدد الآيات [ 5 ]

فرعونُ يتقدَّمُ قومَه يومَ القيامةِ حتى يُدْخلَهم النَّارَ، وبعدَ ذكرِ قصصِ الأنبياءِ (وهي سبعٌ) بَيَّنَ اللهُ هنا أنَّ في عذابِ هذه القرى الظَّالمةِ عبرةً لغيرِهم لعلَّهم يعتبرُونَ فيرجعُوا عن كفرِهم.

سورة هود صفحة رقم [ 233 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 103 ] الى الآية رقم [ 108 ] عدد الآيات [ 6 ]

بعدَ أنْ ذكَرَ اللهُ العبرةَ من إهلاكِ الأممِ الظَّالمةِ في الدنيا، ذكرَ هنا العبرةَ بجزاءِ الآخرةِ لكلٍّ من الأشقياءِ والسُّعداءِ، وهي إقامةُ الدليلِ على صدقِ الأنبياءِ.

سورة هود صفحة رقم [ 234 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 109 ] الى الآية رقم [ 113 ] عدد الآيات [ 5 ]

لَمَّا بَيَّنَ إصرارَ كفارِ مكةَ على الكفرِ بَيَّنَ هنا أنَّ الكفَّارَ كانُوا على هذه السيرةِ الفاسدةِ معَ كلِّ الأنبياءِ، وضربَ مثلًا بموسى عليه السلام، ثُمَّ أمرُ اللهِ لرسولِه ﷺ ومن تابَ معَه بالاستقامةِ.

سورة هود صفحة رقم [ 234 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 114 ] الى الآية رقم [ 117 ] عدد الآيات [ 4 ]

لَمَّا أَمَرَ رسولَه r بالاستقامةِ، أتبَعَه بالأمرِ بالصَّلاةِ لأنَّها أعظمُ العباداتِ بعد الإيمانِ باللهِ، ثُمَّ بَيَّنَ سنَّتَه تعالى أن لا يُهلكَ قريةً من القُرى إذا كانَ أهلُها مُصْلحينَ.

سورة هود صفحة رقم [ 235 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 118 ] الى الآية رقم [ 123 ] عدد الآيات [ 6 ]

لمَّا ذَكَرَ اللهُ هلاكَ الأممِ، وأنَّهم لو كانوا مُصلحينَ لَمَا أُهْلِكُوا، أعْقَبَه هنا بأنَّه قَادرٌ أن يجعَلَهم أمةً واحدةً متَّفقةً على الحَقِّ، ثُمَّ بيانُ الحِكمةِ من القَصَصِ القُرآني: تثبِيتُ قلبِ النَّبي ﷺ وموعظةٌ للمؤمنينَ.

اختر السورة