سورة آل عمران صفحة رقم [ 50 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 1 ] الى الآية رقم [ 6 ] عدد الآيات [ 6 ]

إثباتُ التوحيدِ، وبيانُ أنَّ اللهَ أنزلَ الكتبَ هدايةً للناسِ، ثُمَّ الردُّ على ادِّعاءِ النَّصَارى أن عيسى عليه السلام إلهٌ بأنَّ اللهَ صوَّرَهُ في الرَّحمِ فكيف يكونُ إلهًا ؟! ولذا خُتِمَتْ الآيةُ بإثباتِ التوحيدِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 50 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 7 ] الى الآية رقم [ 9 ] عدد الآيات [ 3 ]

القرآنُ مِنْهُ آياتٌ بينةٌ واضحةٌ لكلِّ أحدٍ، وهي الأكثرُ التي يُرجعُ إليها، ومِنْهُ آياتٌ تُشْكِلُ على بعضِ النَّاسِ، والواجبُ في هذا أن يُردَّ المتَشَابَهُ إلى المُحكَمِ، ثُمَّ التذكيرُ بيومِ القيامةِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 51 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 10 ] الى الآية رقم [ 13 ] عدد الآيات [ 4 ]

بعدَ ذكرِ يومَ القيامةِ بَيَّنَ هنا أنَّ كثرةَ الأموالِ والأولادِ لن تمنعَ عذابَ اللهِ عن الكافرينَ، ودَعَاهم للاعتبارِ بحالِ آلِ فِرعونَ ومَن قَبْلَهم، ثُمَّ هدَّدَهم بنفسِ المصيرِ، وذكَّرَهم بما حدثَ يومَ بدرٍ 2 هـ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 51 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 14 ] الى الآية رقم [ 15 ] عدد الآيات [ 2 ]

لمَّا بَيَّنَ عقوبةَ الكافرينَ حذَّر هنا أهلَ الإيمانِ من أنْ تُلهيَهم زينةُ الدُّنيا وشهواتُها عن الآخرةِ, فذكَرَ ستةَ أصنافٍ من الشهواتِ، ثُمَّ بَيَّنَ أنَّ نَّعيمَ الجَنَّةِ خيرٌ وأبقى.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 52 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 16 ] الى الآية رقم [ 19 ] عدد الآيات [ 4 ]

لمَّا وصفَ اللهُ نعيمَ المتقينَ في الجَنَّةِ ذكرَ هنا صفاتِ المتَّقينَ الَّذينَ يستحقُّونَ بسببِها هذا النَّعيمَ، ثُمَّ قرَّرَ أنَّه الإلهُ الحقُّ المعبودُ، وبَيَّنَ الدِّينَ الذي يتعيَّنُ أن يُعبَدَ به وهو الإسلامُ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 52 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 20 ] الى الآية رقم [ 22 ] عدد الآيات [ 3 ]

لمَّا بَيَّنَ اللهُ سببَ اختلافِ أهلِ الكتابِ وهو البغيُ والحسدُ بَيَّنَ هنا لرسولِه ﷺ ما يقولُه لهم إنْ جادَلُوه، ثُمَّ ذمُّ الذينَ يَكفُرونَ بآياتِه ويقتُلونَ الأنبياءَ والعلماءَ والدعاةَ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 53 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 23 ] الى الآية رقم [ 25 ] عدد الآيات [ 3 ]

لَمَّا ذكرَ اللهُ جدالَهم وعنادَهم بَيَّنَ هنا إعراضَهم عن التّحاكمِ إلى التوراةِ وهم يزعمونَ الإيمانَ بها، وذلك لظنِّهم أن النَّارَ لن تمسَّهم إلا أيامًا معدوداتٍ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 53 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 26 ] الى الآية رقم [ 29 ] عدد الآيات [ 4 ]

بعد ما تقدَّمَ من إعراضِ المشركين وأهلِ الكتابِ تأتي هذه الآياتُ تسليةً للنَّبي ﷺ ، وتذكِيرًا له بتفرُّدِ اللهِ بالمُلكِ، وقدرتِه على نُصرةِ دينِه، وبعدَ بيانِ بغيِ أهلِ الكتابِ يأتي النهيُ عن موالاةِ الكافرين.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 54 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 30 ] الى الآية رقم [ 32 ] عدد الآيات [ 3 ]

لَمَّا أخبَر اللهُ أنه يعلمُ كلَّ شيءٍ ما نخفي وما نعلنُ ويجازي عليه، ذَكَرَ هنا موعدَ هذه المجازاةِ وهو يومُ القيامةِ, ثُمَّ بيانُ أن دليلَ محبةِ اللهِ هو اتباعُ الرسولِ ﷺ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 54 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 33 ] الى الآية رقم [ 37 ] عدد الآيات [ 5 ]

بدايةُ الحديثِ عن آلِ عمرانَ بقصَّةِ امرأةِ عمرانَ ونذرِها ما في بطنِها لخدمةِ بيتِ المقدسِ، ثُمَّ ولادةُ مريمَ، وكفالةُ زكريا عليه السلام لها، وما أكرمَها اللهُ به من رزقٍ بغيرِ سعي منها.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 55 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 38 ] الى الآية رقم [ 41 ] عدد الآيات [ 4 ]

لمَّا رأى زكريا عليه السلام رزقَ اللهِ لمريمَ بغيرِ سعيٍ منها طمعَتْ نفسُه في الولدِ فدعا ربَّه، فبشَّرَتْه الملائكةُ بيحيى عليه السلام ، وطلبَ علامةً تدلُ على الحملِ، فكانت الآيةُ عدمَ استطاعتِه النطقَ بلا مرضٍ أو عِلَّةٍ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 55 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 42 ] الى الآية رقم [ 46 ] عدد الآيات [ 5 ]

بعدَ قصَّةِ ولادةِ يحيى عليه السلام من أبٍ كبيرٍ وأمٍّ عاقرٍ وهذا شيءٌ غريبٌ، ذكرَ اللهُ هنا قصَّةَ مريمَ وبشرى الملائكةِ لها بولادةِ عيسى عليه السلام من غيرِ أبٍ وهذا شيءٌ أغربُ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 56 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 47 ] الى الآية رقم [ 49 ] عدد الآيات [ 3 ]

بعدَ ذكرِ بشرى الملائكةِ لمريمَ بعيسى عليه السلام ، وردَ هنا تعجُّبُها: كيف يكونُ لي ولدٌ وليس لي زوجٌ؟! والردُّ عليها، ثُمَّ بيانُ لبعضِ خصائصِ عيسى عليه السلام وما أيَّدَهُ اللهُ به من معجزاتٍ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 56 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 50 ] الى الآية رقم [ 53 ] عدد الآيات [ 4 ]

بعدَ ذكرِ معجزاتِ عيسى عليه السلام ، ذكرَ هنا أنَّه لم يلغِ التوراةَ، بل كان مُصدِّقًا لِما جاءَ فيها، وأنه دعا قومَه لعبادةِ اللهِ فآمنَ به بعضُهم وأعرضَ الآخرونَ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 57 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 54 ] الى الآية رقم [ 58 ] عدد الآيات [ 5 ]

مؤامرةُ جماعةٍ من بني إسرائيلَ على قتلِ عيسى عليه السلام ، فأنْجَاه اللهُ من مكرِهم وألقى شبَهَه على رجلٍ آخرَ، ورَفَعَه إلى السماءِ، ثُمَّ بيانُ جزاءِ الذينَ كفرُوا وجزاءُ الذينَ آمنُوا يومَ القيامةِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 57 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 59 ] الى الآية رقم [ 61 ] عدد الآيات [ 3 ]

بعدَ ذكرِ معجزاتِ عيسى عليه السلام ، ذكرَ هنا أنَّه لم يلغِ التوراةَ، بل كان مُصدِّقًا لِما جاءَ فيها، وأنه دعا قومَه لعبادةِ اللهِ فآمنَ به بعضُهم وأعرضَ الآخرونَ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 58 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 62 ] الى الآية رقم [ 63 ] عدد الآيات [ 2 ]

ثُمَّ بيانُ صدقِ ما ذُكِر في شأنِ عيسى عليه السلام.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 58 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 64 ] الى الآية رقم [ 66 ] عدد الآيات [ 3 ]

لَمَّا امتنعُوا عن المباهلةِ أمَرَ اللهُ نبيَّه ﷺ أن يدعوهم إلى توحيدِ اللهِ، ثُمَّ الإنكارُ عليهم تنازعَهم في إبراهيمَ عليه السلام وقولُهم هو يهوديٌ أو نصرانيٌ رغم بُعدِ المدَّةِ بينَهم وبينَهُ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 58 ] المقطع الثالث
من الآية رقم [ 67 ] الى الآية رقم [ 71 ] عدد الآيات [ 5 ]

لمَّا وبَّخَهم على جهلِهم بَيَّنَ اللهُ هنا براءةَ إبراهيمَ عليه السلام من كلِّ دينٍ يخالفُ الإسلامَ، وبَيَّنَ أولَى النَّاسِ به، وحرصُ طائفةٍ من أهلِ الكتابِ على إضلالِ المؤمنينَ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 59 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 72 ] الى الآية رقم [ 74 ] عدد الآيات [ 3 ]

بعدَ ذكرِ حرصِهم على إضلالِ المؤمنينَ ذَكَرَ هنا بعضَ حِيَلِهم: يدَّعونَ الدخولَ في الإسلامِ، ثُمَّ إظهارُ الرجوعِ عنه من أجلِ تشكيكِ المسلمينَ في دينِهم.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 59 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 75 ] الى الآية رقم [ 77 ] عدد الآيات [ 3 ]

بعدَ ذكرِ خيانةِ أهلِ الكتابِ في الدينِ ومكرِهم وكتمِهم الحقَّ، يذكرُ هنا حالَهم في الوفاءِ والخيانةِ في الأموالِ، فمنهم الأمينُ ومنهم الخائنُ، ثُمَّ ذكرَ خيانتَهم العهدَ معَ اللهِ وأَيمَانَهم الكاذبةَ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 60 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 78 ] الى الآية رقم [ 80 ] عدد الآيات [ 3 ]

لمَّا نَسَبَهم إلى الكذبِ ذكرَ هنا نوعًا خاصًا منه وهو تحريفُ علماءِ أهلِ الكتابِ للتوراةِ والإنجيلِ، وكذِبَهم على النَّاسِ بنسبةِ تحريفِهم إلى اللهِ، ثُمَّ بيانُ أنه يمتنعُ على بشرٍ آتاه اللهُ الكتابَ والنُّبوةَ أن يأمرَ النَّاسَ بعبادتِه.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 60 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 81 ] الى الآية رقم [ 83 ] عدد الآيات [ 3 ]

بعدَ بيانِ كَذِبِ أهلِ الكتابِ وتحريفِهم للكتبِ، أخبرَ اللهُ هنا أنَّه أخذَ ميثاقَ النَّبيينَ أن يُصَدِّقَ بعضُهم بعضًا، فلماذا يُنكرُ أهلُ الكتابِ نبوَّةَ مُحَمَّدٍ ﷺ؟! ثُمَّ بَيَّنَ أنَّ الإسلامَ هو دينُ البشريةِ جميعًا.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 61 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 84 ] الى الآية رقم [ 85 ] عدد الآيات [ 2 ]

لمَّا ذكرَ ميثاقَ الأنبياءِ أن يؤمنُوا بمُحَمَّدٍ ﷺ أمرَ هنا مُحَمَّدًا ﷺ وأمَّتَه أن يؤمنُوا بجميعِ الأنبياءِ المتقدمينَ وبكتبِهم وبالإسلامِ الذي هو دينُ الأنبياءِ قاطبةً.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 61 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 86 ] الى الآية رقم [ 92 ] عدد الآيات [ 7 ]

بعدَ أن عظَّمَ اللهُ أمرَ الإسلامِ بَيَّنَ هنا وعيدَ من تركَ الإسلامَ، ثُمَّ ذكرَ أنواعَ الكفارِ من حيثُ التوبةِ: 1- من يتوبُ توبةً صحيحةً. 2- من يتوبُ توبةً فاسدةً. 3- من يموتُ على الكفرِ من غيرِ توبةٍ،=

سورة آل عمران صفحة رقم [ 62 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 93 ] الى الآية رقم [ 97 ] عدد الآيات [ 5 ]

ثُمَّ ردَّ على شبهتينِ لأهلِ الكتابِ: قولُهم له ﷺ إنَّك تدّعي أنَّك على ملّةِ إبراهيمَ وذريتِه فكيف تستحلُّ ما كان محرّمًا عندهم من الطعامِ كلحومِ الإبلِ وألبانِها؟ وكانُوا يُصَلُّونَ إلى بيتِ المقدسِ فلو كنتَ على مِلَّتهم لَمَا تحوَّلتَ عنه إلى الكعبةِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 62 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 98 ] الى الآية رقم [ 100 ] عدد الآيات [ 3 ]

بعد الردِّ على شبهاتهم يأمرُ اللهُ نَبيَّه ﷺ بتوبيخِهم وتهديدِهم لإصرارِهم على الكفرِ، وصدِّهم عن سبيلِ اللهِ، ثُمَّ يحذِّرُ المؤمنينَ من طاعتِهم.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 63 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 101 ] الى الآية رقم [ 103 ] عدد الآيات [ 3 ]

توبيخٌ آخرُ لأهلِ الكتابِ لإصرارِهم على الكفرِ، ثُمَّ أمرُ المؤمنينَ بالتقوى والاعتصامِ بالكتابِ والسنَّةِ، والتحذيرُ من التفرُّقِ والاختلافِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 63 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 104 ] الى الآية رقم [ 109 ] عدد الآيات [ 6 ]

لمَّا عابَ اللهُ على أهلِ الكتابِ كفرَهم وصدَّهم عن سبيلِ اللهِ أَمَرَ هنا المؤمنينَ بالدعوةِ إلى الخيرِ والأمرِ بالمعروفِ والنَّهي عن المنكرِ، ثُمَّ حذَّرَ من التفرُّقِ والاختلافِ في الدينِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 64 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 110 ] الى الآية رقم [ 112 ] عدد الآيات [ 3 ]

لمَّا أَمَرَ بالأمرِ بالمعروفِ والنَّهي عن المنكرِ أَخبَر هنا أنَّ هذه الأُمَّةَ قامَتْ بما أمَرَها اللهُ به فاستحقَّتِ الخيريةَ، ثُمَّ شرعَ في تأنيبِ أهلِ الكتابِ وذمِهم، وأنَّهم لن يَضرُّوا المؤمنينَ إلَّا أذىً باللِّسان.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 64 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 113 ] الى الآية رقم [ 115 ] عدد الآيات [ 3 ]

لمَّا ذَكَرَ اللهُ في الآياتِ السَّابقةِ حالَ الفاسقين من أهلِ الكتابِ، ذَكَرَ هنا حالَ المؤمنينَ منهم، وأنَّه لن يُضيِّعَ ما قدَّموه من أعمالٍ صالحةٍ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 65 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 116 ] الى الآية رقم [ 118 ] عدد الآيات [ 3 ]

لَمَّا أثنَى على المؤمنينَ من أهلِ الكتابِ أَتْبَعَهُ بوعيدِ الكفَّارِ، وعدمِ انتفاعِهم بأولادِهم وأموالِهم، حتى التي أنفقُوها في وجوهِ الخيراتِ، ثُمَّ حذرَ من اتِّخاذِهم أصدقاءَ ومقربينَ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 65 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 119 ] الى الآية رقم [ 121 ] عدد الآيات [ 3 ]

لَمَّا حذرَ من اتخاذِهم أصدقاءَ بَيَّنَ هنا السببَ وهو كراهيتُهم للمؤمنينَ ونفاقُهم وفرحُهم بما يصيبُهم من بلاءٍ، ثُمَّ بدايةُ الحديثِ عن غزوةِ أُحدٍ 3هـ، وخروجُ النَّبي ﷺ من المدينةِ لقتالِ المشركينَ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 66 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 122 ] الى الآية رقم [ 127 ] عدد الآيات [ 6 ]

ما وقعَ لبني سَلِمَةَ وبني حارثةَ لمَّا ضعفُوا وهَمُّوا بالرجوعِ حينَ رجعَ المنافقونَ في غزوةِ أُحدٍ واللهُ ثبَّتَهم، ثُمَّ التذكيرُ بالنَّصرِ في غزوةِ بَدْرٍ ونزولِ الملائكةِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 66 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 128 ] الى الآية رقم [ 132 ] عدد الآيات [ 5 ]

بعدَ ذكرِ غزوةِ أُحدٍ والتذكيرِ بنصرِ بَدْرٍ بَيَّنَ اللهُ أنَّ الأمرَ له وحدَهُ والجميعُ مِلكٌ له، وناسبَهُ ذكرُ الرِّبا لأنَّ صاحبَه مهزومٌ في حربِه معَ اللهِ، كما ناسبَ ذكرَ أُحدٍ الأمرُ بطاعةِ اللهِ ورسولِه.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 67 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 133 ] الى الآية رقم [ 136 ] عدد الآيات [ 4 ]

بعدَ التخويفِ من النَّارِ دعا للمسارعةِ إلى فعلِ الخيراتِ لنيلِ مغفرتِه ودخولِ جنَّتِه التي أعدَّها للمتَّقينَ، ثُمَّ بَيَّنَ صفاتِهم التي استَّحقُّوا بسببِها الجنَّةَ، ثُمَّ أَخبَرَ بجزائِهم.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 67 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 137 ] الى الآية رقم [ 140 ] عدد الآيات [ 4 ]

تعزيةُ المؤمنينَ على ما أصابَهم في غزوةِ أُحدٍ، وأنَّه قدْ مضتْ من قبلِكم سُننٌ إلهيةٌ في إهلاكِ الكافرينَ، فلا تضعُفُوا ولا تحزنُوا، وإن أصابَكم جِرَاحٌ وقَتْلٌ فقد أصابَ الكفارَ مثلُه.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 68 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 141 ] الى الآية رقم [ 144 ] عدد الآيات [ 4 ]

دروسٌ من غزوةِ أُحدٍ: 1- الابتلاءُ للاختبارِ والتمحيصِ. 2- عتابُ الذينَ تخاذلُوا لمَّا سمعُوا إشاعةَ قتلِ النَّبي ﷺ، فالدَّعوةُ إلي اللهِ يجبُ ألا ترتبطَ بحياةِ أحدٍ من البشرِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 68 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 145 ] الى الآية رقم [ 148 ] عدد الآيات [ 4 ]

3- لا يموتُ أحدٌ حتى يستوفي المدةَ التي حدَّدها اللهُ له، وكثيرٌ من الأنبياءِ قاتلَ معهم مؤمنونَ صَادِقُو الإيمانِ ما جبُنوا بسببِ ما أصابَهم من قتلٍ وجراحٍ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 69 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 149 ] الى الآية رقم [ 151 ] عدد الآيات [ 3 ]

4- تحذيرُ المؤمنينَ من طاعةِ الكافرينَ. 5- اللهُ ينصرُ أولياءَه، ويُلقي الرعبَ في قلوبِ أعدائِه.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 69 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 152 ] الى الآية رقم [ 153 ] عدد الآيات [ 2 ]

6- أسبابُ الهزيمةِ في غزوةِ أُحدٍ بعد أنْ رأوَا مبادئَ النصرِ: التنازعُ والتَّعلقُ بالدُّنيا والطمعُ في الغنائمِ ومخالفةُ النَّبي ﷺ لمَّا أمرَهُم بالبقاءِ في أماكنِهم على كلِّ حالٍ، ثُمَّ بيانُ هروبِهم من العدوِّ، والنَّبيُﷺ يناديهم فلا يلتفتونَ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 70 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 154 ] الى الآية رقم [ 154 ] عدد الآيات [ 1 ]

7- عنايةُ اللهِ بأوليائِه وحفظُه لهم، فألقى في قلوبِهم اطمئنانًا وغَشِيَ النَّومُ طائفةً منهم. 8- الأعمارُ بيدِ اللهِ. 9- الهزيمةُ في أُحدٍ امتحانُ لِما في الصدورِ من الإخلاصِ والثباتِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 70 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 155 ] الى الآية رقم [ 157 ] عدد الآيات [ 3 ]

10- الفرارُ سببُه الذنوبُ وطاعةُ الشيطانِ، ثُمَّ لمَّا حَذَّرَ في الآيةِ السابقةِ من وسوسةِ الشياطينِ التي أدَّتْ إلى هزيمةِ أُحدٍ حَذَّرَ هنا من أقوالِ المنافقينَ، ثُمَّ رَغَّبَ في الجهادِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 71 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 158 ] الى الآية رقم [ 161 ] عدد الآيات [ 4 ]

لمَّا عفا عمَّا حدثَ من الصحابةِ في أُحدٍ أمرَ نبيَّه ﷺ هنا أن يعاملَهم بالرفقِ ويعفوَ عنهم ويستشيرَهم، 11- من نصَرَه اللهُ فلا غالبَ له، 12- تحريمُ الغُلُولِ: السَّرِقَة من الغَنِيمةِ قبلَ القِسْمةِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 71 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 162 ] الى الآية رقم [ 165 ] عدد الآيات [ 4 ]

13- لا يَستوي مَن كان قَصْدُه رِضا ربِّه ومَن ليس كذلك، ثُمَّ بيانُ امتنانِ اللهِ على المؤمنينَ ببعثتِه ﷺ ، وتذكيرُهم بنصْرِ بَدرٍ، 14- الخِذلانُ والانهزامُ إنَّما يَحصُلُ بشُؤمِ المعصيةِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 72 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 166 ] الى الآية رقم [ 168 ] عدد الآيات [ 3 ]

15- ما أصابَ المؤمنينَ يومَ أُحدٍ لحكمةٍ بالغةٍ؛ حتَّى يَظْهرَ المؤمنونَ الصادقونَ، ويَظْهرَ المنافقونَ أصحابُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أُبَيٍّ ابْنِ سَلُولَ الذينَ رجعُوا معَهُ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 72 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 169 ] الى الآية رقم [ 173 ] عدد الآيات [ 5 ]

بعدَ ذكرِ تثبيطِ المنافقينَ للرَّاغبينَ في الجهادِ ذكرَ حالَ الشهداءِ عندَ اللهِ، ثُمَّ الحديثُ عن غزوةِ «حَمْرَاءِ الأَسَدِ» في اليومِ التالي لغزوةِ أُحدٍ، والثناءُ على الصحابةِ إذْ خرجُوا بعدما أصابتْهم الجروحُ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 73 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 174 ] الى الآية رقم [ 177 ] عدد الآيات [ 4 ]

رجوعُ المؤمنينَ من «حَمْرَاءِ الأَسَدِ» بالثوابِ من اللهِ لم يمسسْهم سوءٌ، والنَّهيُ عن الخوفِ من أولياءِ الشَّيطانِ، وذَمُّ المسارِعينَ في الكُفرِ، والنَّهيُ عن الحُزنِ مِن أجلِهم.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 73 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 178 ] الى الآية رقم [ 180 ] عدد الآيات [ 3 ]

لمَّا فَرَحَ الكفارُ بالنَّصْرِ يومَ أُحُدٍ حذَّرَهم اللهُ من الاغترارِ بإمهالِه لهم، ثُمَّ بَيَّنَ أن هذا الابتلاءَ لتمييزِ المؤمنينَ من المنافقينَ، ولمَّا حضَّ على بذلِ النفسِ في الجهادِ حضَّ هنا على بذلِ المالِ في الجهادِ، وذمّ البخل.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 74 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 181 ] الى الآية رقم [ 184 ] عدد الآيات [ 4 ]

بعدَ ذمِّ البخلِ تأتي مقالةُ اليهودِ عن الصَّدقةِ وسوءُ أدبِهم معَ اللهِ لمَّا قالُوا: ﴿إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ﴾، وقتلُهم الأنبياءِ، وكَذِبُهم على اللهِ، وتكذيبُهم النَّبي ﷺ كما كَذَّبُوا مَن قبلَهُ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 74 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 185 ] الى الآية رقم [ 186 ] عدد الآيات [ 2 ]

بعدَ تسليةِ النَّبي ﷺ عمَّا يلاقي بذكرِ ما لقيَ إخوانُه من الرُّسلِ أعادَ التسليةَ هنا بأن الكلَّ سيموتُ وسيلاقي حسابَه، وأن الدُّنيا دارُ ابتلاءٍ، ثُمَّ دعا المؤمنينَ إلى الصبرِ على الأذى الذي سيلاقونه.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 75 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 187 ] الى الآية رقم [ 189 ] عدد الآيات [ 3 ]

بعدَ ذكرِ إيذاءِ أهلِ الكتابِ للمؤمنينَ ذكرَ هنا أنهم كانُوا يكتمونَ ما في التوراةِ والإنجيلِ من الدلائلِ الدالةِ على نبوُّتِه ﷺ ، ثُمَّ ذمَّ الذينَ يفرحونَ بمدحِ النَّاسِ بما لم يفعلُوا من الخيرِ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 75 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 190 ] الى الآية رقم [ 194 ] عدد الآيات [ 5 ]

بعدَ أن ذكرَ اللهُ أن له ملكَ السماواتِ والأرضِ دعا هنا أصحابَ العقولِ إلى التفكرِ في هذا الخَلْقِ العظيمِ، ثُمَّ شرَعَ في وصْفِهم وثنائِهم على اللهِ ودعائِهم وما توسلُوا بِه.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 76 ] المقطع الأول
من الآية رقم [ 195 ] الى الآية رقم [ 195 ] عدد الآيات [ 1 ]

بعدَ ذكرِ الدعاءِ أَخبَرَ هنا أنَّه استجابَ؛ فهو لا يُضيعُ عَمَلَ عَاملٍ سواءً كان ذكرًا أو أنثى، ومن هذا الهجرةُ والجهادُ.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 76 ] المقطع الثاني
من الآية رقم [ 196 ] الى الآية رقم [ 198 ] عدد الآيات [ 3 ]

لمَّا وعدَ المؤمنينَ بالثَّوابِ وكانُوا في الفقرِ بينما الكفارُ في النِّعمِ، ذكرَ هنا ما يُسلِّيهم ويصبِّرُهم.

سورة آل عمران صفحة رقم [ 76 ] المقطع الثالث
من الآية رقم [ 199 ] الى الآية رقم [ 200 ] عدد الآيات [ 2 ]

لمَّا ذكرَ في الصفحةِ السابقةِ أن بعضَ علماءِ أهلِ الكتابِ خانُوا العهدَ وكتمُوا الحقَّ ذكرَ هنا أن منهم مَنْ يؤمنُ باللهِ وبما أنزلَ من الكتبِ، ثُمَّ الأمرُ بالصَّبرِ.

اختر السورة